[الرئيسية]    مرحبا بكم فى موقع مقالات إسلام ويب
اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

تصويت

يعاني العالم العربي اليوم من أوضاع خطيرة تهدد وحدته واستقراره ، ترى هذا في كثير من دوله، برأيك ما هو أهم ما نحتاجه في هذه المرحلة للخروج من هذه الأزمات:

الاتحاد أمام التحديات المشتركة ثقافة التسامح والعيش المشترك الحرية السياسية والعدالة الاجتماعية نبذ الخلاف والطائفية والحزبية كل ما سبق

نتنياهو لمسؤول روسي: سنواصل قصف سوريا رغم "أس 300"
10/10/2018
الجزيرة نت
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أبلغ ماكسيم أكيموف نائب رئيس الوزراء الروسي بأن إسرائيل ستواصل ضرب "الأهداف المعادية" في سوريا رغم قرار موسكو تسليح دمشق بمنظومة..
 
قراءة : 231 | طباعة : 48 |  إرسال لصديق :: 0 |  عدد المقيمين : 0

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أبلغ ماكسيم أكيموف نائب رئيس الوزراء الروسي بأن إسرائيل ستواصل ضرب "الأهداف المعادية" في سوريا رغم قرار موسكو تسليح دمشق بمنظومة صواريخ أس 300 المتطورة للدفاع الجوي.

وقال نتنياهو -في مؤتمر صحفي الثلاثاء- إنه أبلغ أكيموف بأن إسرائيل ستواصل تصدّيها لما وصفه بمحاولات إيران الرامية لترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله اللبناني.

وأضاف أنه رغم تسليم موسكو منظومة أس 300 للجيش السوري، فإن "إسرائيل وانطلاقا من مبدأ الدفاع عن النفس، ستواصل نشاطها المشروع في سوريا ضد إيران وأتباعها الذين يعبّرون عن نيتهم بتدمير إسرائيل".

ويُعد هذا أول لقاء يعلن عنه بين نتنياهو ومسؤول روسي بارز منذ أسقط الجيش السوري عن طريق الخطأ في 17 سبتمبر/أيلول طائرة عسكرية روسية أثناء تصديه لغارة جوية إسرائيلية على اللاذقية في شمال غرب سوريا، في حادث زاد من التوترات بين إسرائيل وروسيا.

وقُتل 15 روسيا في الحادث الذي ألقت موسكو مسؤوليته على إسرائيل متهمة طياريها باستغلال الطائرة الروسية غطاء.

وردا على حادث الطائرة، أعلنت موسكو عن تدابير جديدة لحماية جيشها في سوريا، ومن بينها تزويد دمشق بمنظومة أس 300.

وشنّت الطائرات الإسرائيلية مئات الغارات في سوريا على ما تقول إنها أهداف لإيران وحزب الله.
 

اشترك بالقائمة البريدية
تصويت

يعاني العالم العربي اليوم من أوضاع خطيرة تهدد وحدته واستقراره ، ترى هذا في كثير من دوله، برأيك ما هو أهم ما نحتاجه في هذه المرحلة للخروج من هذه الأزمات:

الاتحاد أمام التحديات المشتركة ثقافة التسامح والعيش المشترك الحرية السياسية والعدالة الاجتماعية نبذ الخلاف والطائفية والحزبية كل ما سبق

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد مقالات ذات صلة
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة
| | من نحن